الدوري الإنجليزي | التعادل السلبي يحسم قمة ليفربول و مانشستر سيتي

0 117

خيّبت القمة المرتقبة بين ليفربول وضيفه مانشستر سيتي، الآمال، مساء الأحد، بعدما انتهت بالتعادل السلبي في ختام منافسات الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

أضاع النجم الجزائري رياض محرز ركلة جزاء في الدقيقة 86′ أما النجم المصري محمد صلاح فقد شارك في المباراة منذ بدايتها، و سعى الفريقان لفض الشراكة على صدارة البطولة، ليتشارك الفريقين مع تشيلسي برصيد واحد من النقاط يبلغ 20 نقطة.
وكان متوقّعا أن يقدّم الفريقان مباراة هجومية ممتعة مليئة بالفرص، لكّنهما فضّلا اللعب بحذر، دون الحاجة إلى المغامرة، فانعكس الأداء السلبي على النتيجة، لينضم تشيلسي إلى المتصدرين، وتشتعل المنافسة مبكّرا.

وفضّل مدرب مانشستر سيتي، بيب جوارديولا، الاعتماد على طريقة اللعب 4-3-3، حيث لعب جون ستونز بجوار إيميريك لابورت في العمق الدفاعي، بإسناد من الظهيرين كايل ووكر وبنجامين مندي ، و أدى البرازيلي فرناندينيو، دوره المعتاد كلاعب وسط متأخّر، في وقت تناوب فيه برناردو سيلفا ودافيد سيلفا على القيام بدور صانع الألعاب ، أمّا الثلاثي الهجومي، فتكوّن من رأس الحربة الأرجنتيني سيرجيو أجويرو، محاطا بالجناحين، الأيمن رياض محرز، والأيسر رحيم سترلينج.
افتقد سيتي للسرعة المطلوبة، خصوصا مغ غياب الألماني ليروي ساني عن التشكيلة الأساسية، لكن المشكلة الرئيسة تمثّلت في عدم القدرة على إيصال الكرة للمهاجمين، نتيجة ضغط لاعبي ليفربول على حامل الكرة، خصوصا جورجينو فينالدوم وجيمس ميلنر الذي دخل مكانه نابي كيتا في الشوط الأوّل.

الأمر اللافت في مباراة الأحد، هو أن الفريقين لعبا تقريبا بالطريقة ذاتها، مع اعتماد الضغط العالي في الثلث الأخير من الملعب، وهو ما تسبّب في كثرة الكرات المقطوعة بوسط الملعب، وعدم قدرة أي من الطرفين على البناء الهجومي السلس.